الصفحة الرئيسية
٠٥ فبراير ٢٠٢١ ( 68 المشاهدات )

انطلاق مبادرة "وعي بجامعة المنيا" تعزيزًا لـ"قيم الولاء والانتماء للوطن" لدى الشباب الجامعي

انطلقت بجامعة المنيا برعاية من الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن رئيس الجامعة، والدكتور عصام فرحات نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، مبادرة "وعـــي" التي تنظمها إدارة النشاط الثقافي والنشاط الاجتماعي بالإدارة العامة لرعاية الطلاب وتستهدف عقد 10 ندوات توعوية وتثقيفية خلال شهر ديسمبر، يحاضرها أساتذة جامعيين ومتخصصين، تعزيزاً لقيم الولاء والانتماء للوطن لدى الشباب الجامعي، وعدم تركهم ليكونوا فريسة لأي فكر يستخدم لغة العنف والكراهية ويقتل آمالهم وطموحاتهم، وتوعيتهم بأهم التحديات التي تواجه بناء وتنمية الوطن.
أكد "رئيس الجامعة" أن فعاليات المبادرة تستهدف تنمية الوعي وفكر وثقافة الطلاب من خلال تعريفهم بمختلف القضايا والتحديات والمؤامرات التي تستهدف عرقلة مسيرة البناء والتنمية وزعزعة الأمن القومي، إلى جانب تنمية الوعى السياسي والقانوني لديهم، وإبراز مجهودات الدولة في تحقيق التنمية المستدامة والمشروعات القومية التي تنفذها القيادة السياسية من أجل مستقبل أفضل، بالإضافة إلى تعظيم قيم المواطنة وقبول الأخر لدى الطلاب، والتأكيد على دور الشباب في استكمال عملية البناء والتنمية، وضرورة مكافحة الفساد، وتنمية قدرات الطلاب القيادية وإعداد كوادر قادرة على تحمل المسئولية؛ لخدمة الوطن.
وأوضح الدكتور "عصام فرحات" أن أولي فعاليات المبادرة بدأت بندوتين أحدهما بعنوان "المشروعات القومية وأثرها على قوة الاقتصاد المصري" والتي حاضرها الدكتور رجب محمود ذكي، المدرس بقسم القانون العام بكلية الحقوق جامعة المنيا، تبعها ندوة عن "الوسطية في الاسلام وتعزيز قيم المواطنة وقبول الأخر" حاضرها الدكتور محمد عبد الرحيم عميد كلية دار العلوم الأسبق، تم تليها مجموعة من الندوات عن "تعزيز الولاء والانتماء من منظور ديني"، و"رؤية مصر للتنمية المستدامة  2030"، و"أثار الماضي حلم الحاضر وأمل المستقبل"، و" الهوية الثقافية المصرية كقوة ناعمة إقليمية"، و"تعظيم الاستفادة من توصيات منتديات الشباب في تنمية قدرات الشباب وإعداد جيل قادر علي تحمل المسئولية"، بالإضافة إلى ندوات عن "المشكلات الاسرية وأثرها على الشباب"، و"المسئولية القانونية لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي في ترويج الشائعات"، واخيراً ندوة عن "مخاطر الفساد وإرساء قيم النزاهة والشفافية في المجتمع".
وناقش الدكتور "رجب محمود" خلال أولى الندوات التي جاءت بعنوان " المشروعات القومية وأثرها على قوة الاقتصاد المصري" أهمية دور الدولة في تنشيط حركة الاقتصاد، وإرساء قواعد العدالة الاجتماعية، وتقليص نسبة البطالة، والدفع نحو بناء مشروعات قومية عملاقة تسهم في تحقيق التوازن الاقتصادي الذي يعود بنتائج إيجابية على المواطن المصري، وتوفير فرص عمل حقيقية تدعم مصر على خريطة التنمية.
كما تناول الدكتور "محمد عبد الرحيم" وسطية الإسلام السمح، مستشهدًا بآيات القرآن الكريم، والأحاديث النبوية التي تدعو إلى احترام الآخر وقبوله دون تعصب أو تشدد أو انحياز، كما سرد المحاضر مواقف الرسول الكريم مع اصحابه ومع أعدائه، وكيف كان تعامله السمح الناهي عن أعمال العنف والإرهاب، والآمر بالإصلاح والتقوى في كل أمور الحياة دون الاعتبار لجنس أو عرق.

قد يعجبك ايضاً